باحثون يطورون شريحة إلكترونية تزرع فى الدماغ للوقاية من نوبات الصرع


توصلت دراسة حديثة إلى أن شريحة إلكترونية مزروعة فى الدماغ يمكن أن تساعد فى الوقاية من نوبات الصرع، إذ يمكن لهذه الشريحة، الذى تم اختبارها حتى الآن على الفئران فقط، أن تكتشف "العاصفة الكهربية" التى تحدث فى الدماغ عندما تبدأ النوبة، كما تطلق مادة كيميائية طبيعية لإيقافها.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، يمكن ترقية هذه الرقاقة، المصنوعة من البلاستيك، ويصل سمكها إلى ضعف شعرة الإنسان، وتجربتها على البشر فى غضون عامين.


تقوم الرقاقة المستخدمة فى البحث، الذى يقوده قسم الهندسة الكهربائية فى جامعة كامبردج، بالكشف عن إشارة الدماغ التى تم إنشاؤها عند بدء النوبة، ثم تطلق مضخة صغيرة تفرز مادة كيميائية فى الدماغ تسمى GABA لوقف الخلايا التى تسبب النوبة.


يتطلب إيقاف النوبة أقل من 1 فى المئة من المادة الكيميائية المحملة بالرقاقة، مما يوحى بأنها يمكن أن تعمل لفترات طويلة دون الحاجة إلى إعادة تعبئتها.



يؤكد مؤلفو الدراسة، بمن فيهم باحثون من فرنسا، أن هذه الرقاقة على بعد عدة سنوات من الاستخدام الروتينى عند البشر.